استراتيجية الهروب من العدالة

عقدت الغرفة الجزائية في محكمة ولاية نواكشوط الغربية جلسة علنية للنظر في قضية اعتداء عبد الرحمن ولد سيد أحمد ولد أج، الملقب قريني، على الدكتور محمد إسحاق الكنتي في مسجد بن عباس بمناسبة الصلاة على جثمان سداتي ولد آب رحمه الله. وقد اضطر رئيس المحكمة إلى تأجيل النظر في القضية إلى جلسة المحكمة القادمة، بسبب غياب المتهم ومحامييه . وهذه هي المرة الثانية التي تؤجل فيها المحكمة نظر القضية بسبب تغيب المتهم ومحامييه. وحسب الاجراءات المعمول بها، فقد تضطر النيابة لإصدار مذكرة جلب في حق الجاني ليقبض عليه ويحضر إلى المحكمة عنوة. ننوه إلى أن وقائع القضية تعود إلى سنة 2020.